موقع الشاعر ايهاب المالكي

اهلابك عزيزي الزائر انته غير مسجل لدينا يشرفنا انضمامك الى موقعنا المتواضع لكي نتمكن من مراسلتك ...ستصلك روابط لتحميل قصائد الشاعر فقط تفضل بالتسجيل ... .

شعر شعبي عراقي


    ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    شاطر

    زائر
    زائر

    ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  زائر في الأربعاء يونيو 23, 2010 12:28 pm


    الشاعر
    أبـــو معيشي هو الشاعر الكبير شاعرالابوذيه


    ذاكرة النخل والماء والقصيدة

    على أديم المكان والزمان تعيش المدن وتصنع مع أحلام ساكنيها ذاكرة وحلم ، فيما تبقى هواجس الحلم متعلقة برغبة صناعة الكلمة تهيم الذاكرة بمشاغل حفظ هذه الأحلام من طغيان النسيان وقدرته على تهديم خواطرنا وإتلافها ، لهذا نسعى دائما لجعل ذاكرتنا مكانا هادئا لنخيل ماكان يعاش وتدوين هذا التخيل بأسفار يطلق عليها ( أسفار التاريخ ) .
    ومدينة سوق الشيوخ هي واحدة من مدن الذاكرة والأبد ، وهي قبل تمدينها بهذا الموقع الواقع على ضفتي الفرات الخالد كانت وجدا لبطائح متسعة من الماء والنخل والرقم التي دونت شجن ذاكرتها على ألواح طين سومر وعبرت أسوار الزمن وهي محتفظة بكل ذلك الوجود البهي الذي كان الشعر والعلم والفن غذاؤه .
    أجيالا وأجيال عاشت على الثرى الرطب وهي تقرأ في روح المكان مشاعر الحياة وشجون محبة الأشياء ( الماء ، القصب ، الجوع ، الطير ، الحرب ، الشعر ، السمك ، الموسيقى ) كل هاجس وكل شجن وكل خليقة . وسط هذه الكرنفالات الروحية ولد أبو معيشي الشاعر الأسطورة ( أبو معيشي ) في سبعينيات القرن التاسع عشر وليموت وهو ماسك أكثر من مائة عام من عمره .
    ولكنها مائة مثمرة ، عاشت على فطرة الموهبة وشجنها كما فحول المعلقات في زمن ماقبل الأسلام .
    كانت حبكته حكمة ، وكان بيت الشعر لديه رؤية لما قد يكون وكان وكان يصور في الأبوذية وهو نمط ذو قالب مسجع ويمتاز بالقصر والدالة العميقة المشاعر بصدقها وبعمقها حتى انك تشعر انك أمام فيلسوف وليس شاعر لهذا مثلت روحه جزءا من إدراك ما يعاش في بصيرة محجوبة عن الشئ ولكنها تراه في قلبها لتصفه كأبدع وصف ، هذا الوصف المحير الذي يسيل على سفوح المسمع برقة وشهوة وإدراك ، وهو آت نتاج بديهية أسرع من البرق . فمرة سأل من الوفي في هذا الوجود ؟
    فأجاب حتى دون أن يدخل السؤال كاملا إلى مسامعه
    ( اخوي إلي دفن كبره بكبراي )
    يعني الأخ يشاركني بوفاءه حتى وأنا متوسدا لحد أبديتي .
    عاش أبو معيشي دهرا طويلا . لا يحسن القراءة والكتابة ولكنه يحسن ما يعجز عنه فطاحل المتعلمين وهي الصناعة الشعرية المتقنة والجميلة والحكيمة وهي صناعة لا تدرك إلا مع الخبرة والموهبة وذلك الالهام الذي يسكنه الله فينا .
    ظلت هذه الأسطورة السومرية والتي لم تبرح سوق الشيوخ إلا لشجن القصيدة تعيش أبدية الكلام وتصنع روحه الجميلة بموسيقى القلب . وظل أبو معيشي في سفره الحياتي الطويل يمثل ذاكرة لحياة مدينة عاشت دهورها تناغم رغبة الوجود والحرية والسلام . مدينة عرفها الشعر وعرفه وهو رغم فطرته وعزلته لكنه شارك وبمهارة بصناعة التاريخ الأدبي والحضاري لمدينة سوق الشيوخ ليقف جنبا إلى جنب مع أدباءها وشعراها كالشيخ المرحوم جميل حيدر وحمدي الحمدي وسالم الحسون وغيرهم من صناع الكلمة المتألقة في سموات رغبة القول وزخرفته .
    تبقى ذاكرة أبو معيشي هي من بعض ذاكرة الجنوب العراقي وهي مبدعة في تأليف رغبة الوجود ليكون ويبقى يستظل بسرمديته السومرية وروحه العراقية التي عشقت هذا الفن وتمسكت به لأنه جزء من ذاكرة دونت خطواتها بأمسيات البهجة ورفرفة سعف النخيل وغناء موج الفرات الدافئ..

    ترك نتاجا هائلا من لون الابوذيه.
    وهذه مجموعة
    مقتطفات من بوذيات ابو معيشي
    بخدر واصعد عليهن ساف من ساف
    لهه يمة محمّد عين منساف
    لهه جعود فوك المتن منساف
    لهه منحر يوسدني المنيه

    وقال أبو معيشي عندما احترق بيته مخاطباً الحاج سعود
    يوم اكشر يحجي سعود يوماي
    همت ما عاد اوجد ارض يوماي
    هذا يصيح ذاك يهدم يوماي
    الهلاهل للفزع تلحك عليّه

    عليه اوحرمت عيني وسنهه
    زماني جرد اسيوفه وسنهه
    بعد هيهات عيش ايصير اليه
    وحك اللي فرض خمسه وسنهه

    ولا صحلك صديج ارشدك ودلاك
    ابجليب اظلم تذب ارشاك ودلاك
    ولاكلمن توده صار ودلاك
    ابكلبه ولا صفتله اوياك نيه

    عليك وهملت اعيوني وساليت
    يهاشم ناشد العالم وساليت
    حسب ظنك نسيت انه وساليت
    وراسك بالوسن تطري عليه


    المصايب نحلتلي الحيل واراك
    وحك من خالج النيران واراك
    بعد يوم الحشر وحساب وراك
    والاعظم سنسله ام سبعين اذيه

    حادي البل سمع وني وردهم
    جفوني اللي يحب كلبي وردهم
    صار العرب يمعيجل وردهم
    من دمعي اليكت فوك الوطيه

    اظن هاوي عذاب الروح وداك
    ياهو المرسلك للبيض وداك
    ماينبت يحجي سعود وداك
    معاهن تنغلب وتعم عليه

    ثبت يسعود وي البيض ودنه
    وحك اللي كرب كوسين وادنه
    ان متت مغرم ابحضن البيض ودنه
    تفوز وتحسب الجنه الهويه





    يخي منهاب مدفعهن وكلهن
    هواهن حمس اجلا نه وكلهن
    ماتكدر تبار حهن وكلهن
    لبو معيشي اعتنن جيمن عزيه

    الغيري استاد خف الجدم وناس
    ماساعه كعد وياي وناس
    مثل اللي حطبهه احجار وناس
    هيجي النه كلب ناره سريه

    عنهن عيب اروح ابعيد ويلاي
    ولو كلبي بهواهن نار ويلاي
    يصالح لو لفاني الموت ويلاي
    انت والبيض دك ولطم عليه





    ولا مزنه اشبهت دمعي ولا راي
    ابد ماتم فكر عندي ولاراي
    فديت العين والجبده ولاراي
    هيجي انه العلي واجب عليه





    امحير جني البومه ولحدي
    اصبحت لا اسوكن ابزملي ولحدي
    يعل متوسد بكبري ولحدي
    اشوه ولا يمر شامت عليه





    مثل مكر النسه على الرجل يدهن
    المصايب لولفن للحيد يدهن
    وحك الزاجيات وشرف يدهن
    يذلن كل شخص بيه الحميه
    .
    انتهج شاعرنا خطا متفردا بكتابة ( الابوذية ) وكل مولعا بها حتى منحها كل مقومات النجاح وكان نفسه الشعري في كتابة ( الابوذية ) محط أنظار الشعراء وقتذاك حيث أجاد بما يمتلك من رقي الحس بالغزل حتى ذاع صيته بهذا اللون من الشعر كما انه كان متمرسا بالسجال ويرد الصاع صاعين على كل من ساجله في تلك الأمسيات الجميلة التي واظب على حضورها وكان شاعرنا ميالا إلى الفكاهة حتى كتب بعض الابيات المثيرة للضحك والاعجاب في هذا المضمار .

    بلاغة ومعنى

    اشتغل الصبي ( جمعة معيشي ) في أحد بساتين المدينة ما ساعده على إطلاق العنان لموهبته الشعرية التي تناقلتها الألسن في كل مكان من المدينة قبل أن تتطاير ( ابوذياته ) الى المدن الأخرى المتاخمة لمدينة سوق السوق وتصبح سلوة للعاشقين ومتنفسا لمحبي الأدب والشعر وخصوصا من شغل قلبه الحب والوصال .. كما يبوح في أول ابوذية قالها :
    وحك سورة عصا موسى ولك هاف
    ما تسكي زرع كلبي ولك هاف؟
    يناهي العرك غث عينك ولك هاف
    ومن تنعس منامك بين اديه
    شهدت المدينة برمتها نبوغ الرجل وفرادته بسبك اجمل الصور الشعرية ما استقطب الأصوات الأدبية المهمة واجبرها على الانصات لما يبوح به من نسج متمكن وباقتدار عال ينم عن ظاهرة شعرية لا يمكن إلا الوقوف عندها طويلا للتأمل وتذوق الشعر على أصوله الصحيحة .
    أبو معيشي

    تزوج جمعة معيشي وهو لم يكمل عقده الثالث بعد أن تطايرت أشعاره بين الناس وأصبحوا يرددونها بإعجاب كبير ، فأنجب ولده البكر ( معيشي ) ومن ثم ولديه عبد الله وفارس .
    أصبح أبو معيشي من الشعراء المرموقين حتى أطلق عليه لقب الجوهرة السوداء ، وكانت له مساجلات كثيرة مع أعلام الشعراء وآنذاك كما أصبح مقصدا للكثير منهم حيث كانوا يلتقونه في بستان المرحوم " الزاير دولي " صباحا وفي مقهى صديقه الشاعر " الملا صكبان محيسن الازيرجاوي " حيث يجتمع الشعراء هناك قبل أن يعقدوا جلستهم في دكان كبير للمرحوم ( الحاج عناد الحريب ) بعدان يعد لهم مكانا خاصا مفروشا بالحصران والسجاد العربي قبل ان ينتقل مجلسهم ليلا إلى احد منازل الشعراء كما ذكر الأستاذ فرقد الحسيني في كتابه الموسوم ( ابو معيشي ).
    وكانت تلك الجلسات عامرة بفاكهة الشعر والارتجالات المقتدرة في الابوذية التي كان شاعرنا احد قاماتها السامقة .
    بحذر واصعد عليهن ساف منساف
    لهه يمة محمد عين منساف
    لهه جعود فوك المتن منساف
    ولها منحر يوسدني المنية

    أبو معيشي أميا

    مما يثير الدهشة والإعجاب هو أن شاعرنا المبدع لا يحسن القراءة والكتابة ويعتمد في سبك ابوذياته على خزينه المعرفي الذي يضاهي العشرات من المتعلمين في ذلك الوقت حتى وصل ( ابو معيشي ) الى انساق ابداعية لا تدانيها موهبة اخرى في رقي المفردة وصهرها ضمن نتاجه الشعري الهائل حيث كان شاعرنا يوثق مدوناته الشعرية عبر الاستعانة بأي شخص يجيد القراءة والكتابة كما يؤكد الاستاذ فرقد الحسيني في نفس الكتاب ويقول :
    " منذ نعومة أظفاري وانا اجلس أمام الشاعر الكبير ابو معيشي ، كان ذلك نهاية الستينيات عندما كنت طالبا في الصف الخامس الابتدائي ، عندها لم أكن أدرك ما هو الشعر ؟ لكني أدرك شيئا واحدا هو أني ارتعش أمام هذا الرجل الذي ترك الزمان على تقاسيم وجهه بصمات السنين بكل وضوح ، ارتعش ارتعاشة يديه وهو يشير الى نخلة في بستان المرحوم ( الزاير دولي ) تلك النخلة التي يفضل الجلوس تحتها معظم الوقت ليسلم أحاسيسه الى اللاوعي في غيبوبة لا يصحو منها الا على بيت او بيتين من شعر الابوذية ، كنت أشاهدإغماضة عينيه وتمتمات شفتيه الذابلتين قبل ان يفيق ليناديني بلهجته البدوية ( ولد نعاس ) اكتب لي ( يكول ابو معيشي ) ثم يكمل ما يريد تدوينه ، بعد ان انتهى من الكتابة يدفع لي ( عشرين فلسا ) عشرة منها للطابع حيث ارسل له ما كتبت الى شعراء الشطرة وعشرة فلوس يقول لي هذه لك ( كتابية ) أي ثمنا للكتابة .
    هذه بعض مذكرات الحسيني الذي عاصر الشاعر قبل رحيله ويذكر ان الشاعر كان يصر عندما يطلب منه احد ما تدوين ابوذياته او يذكر جملة ( يكول ابو معيشي ) ثم يكمل الابوذية بحيث يزعل زعلا شديدا عندما لا تذكر هذه الجملة قبل كل بيت من كل ابوذية كتبها الشاعر .

    وفاة الجوهرة السوداء

    بعد عطاء شعري هائل وحضور متميز بالحلاوة والندية بين مجا يليه من الشعراء لفظ شاعرنا الكبير أبو معيشي أنفاسه الأخيرة في يوم 24/12/1978 لينهي بذلك رحلة شاقة مع الشعر امتدت لعقود طويلة عاشها الراحل متنقلا بين روابي الجمال الأخاذ من الشعر ومرابع الأبوذية التي أينعت على شفتيه وأورقت صورها المتلألئة بالحس الشعري الجميل ، بكنه بحرقة كل عيون المدينة التي حفظت شعره عن ظهر قلب وشيعته مدججا بالحب والشعر الى مثواه الأخير في مدينة الزبير حيث بقى قبره شاهدا على ظاهرة شعرية فذة وما زال عشاقه يزورونه استذكارا لروحه الحاضرة بين جنبات الشعر وقيل أن آخر بيت من الأبوذية نطقه الشاعر قبل الرحيل هو :
    صد ليه حكيمي صدعني
    عرف بجروح جبدي صدعني
    يروحي اصفي البيابي صدعني
    إحجيلي برفجة الجناز اليه

    مقتطفات من أبوذيات أبو معيشي

    ( 1 )

    ولا صحلك صديج ارشدك ودلاك
    ابجليب اظلم تذب ارشاك ودلاك
    ولا كلمن توده صار ودلاك
    ابكلبه ولا صفتله اوياك نيه

    ( 2)

    عليك وهملت اعيوني وساليت
    يهاشم ناشد العالم وساليت
    حسب ظنك نسيت انه وساليت
    وراسك بالوسن تطري عليه

    ( 3 )

    المصايب نحلتني الحيل واراك
    وحك من خالج النيران واراك
    بعد يوم الحشر وحساب وراك
    والاعظم سنسله او سبعين اذيه

    ( 4 )

    حادي البل سمع وني وردهم
    جفوني اللي يحب كلبي وردهم
    صار العرب يمعيجل وردهم
    من دمعي اليكت فوك الوطيه

    وقال ابو معيشي عندما احترق بيته مخاطبا الحاج سعود

    ( 5 )

    يوم أكشر يحجي سعود يوماي
    همت ما عاد اوجد ارض يوماي
    هذا يصيح ذاك يهدم يوماي
    الهلاهل للفزع تلحك عليه

    وقال ابو معيشي

    تهيم الروح عيب ادري شملهه
    تون ولا فرح ساعة شملهه
    مته يلتم بعد فركه شملهه
    وتعود ايامنه الحلوة الزهية .

    ( 6 )

    عليه او حرمت عيني وسنهه
    زماني جرد اسيوفه وسنهه
    وحك اللي فرض خمسه وسنهه
    بعد هيهات عيش ايصير اليه...

    اتمنى ان ينال رضاكم ...
    تقبلوا تحيايي الحاره
    avatar
    هواجس
    مشرفة قسم في ضيافتنا
    مشرفة قسم في ضيافتنا

    عدد الرسائل : 71
    العمر : 26
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  هواجس في السبت يوليو 03, 2010 10:49 am

    الشكر الجزيل الك استاذ مقدام و على موضوعك الراقي
    ابو معيشي من شعراء العراق الكبار و الذي يستحق ان نفتخر به


    زائر
    زائر

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  زائر في السبت يوليو 03, 2010 12:30 pm

    شـــكرآ لكٍ ياغاليه على الرد الجميل ....شو ماكو هاي الايام ...نتمنى منك التواجد الدائم ..تقبلي تحياتي الحاره ه Embarassed
    avatar
    كاسر ألاشواك
    مشرف

    عدد الرسائل : 1450
    العمر : 30
    الموقع : بغداد/ألكاظميه
    تاريخ التسجيل : 13/11/2010

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  كاسر ألاشواك في الأحد نوفمبر 14, 2010 7:23 pm

    يسلموووووووووووووو أخ مقدام الماجدي

    تحياتي الك
    avatar
    كرارحاجه
    عضومميزا جدا
    عضومميزا جدا

    عدد الرسائل : 123
    تاريخ التسجيل : 16/03/2011

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  كرارحاجه في الثلاثاء مارس 22, 2011 4:34 pm

    شكرا اخي منور

    زائر
    زائر

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  زائر في الأربعاء أبريل 13, 2011 5:35 pm

    شكرررآآ
    لمروركم الجميل
    تقبلووواا
    تحياتي الحاره ه
    avatar
    نهال التميمي
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة

    عدد الرسائل : 181
    العمر : 25
    الموقع : الناصريه
    تاريخ التسجيل : 12/06/2010

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  نهال التميمي في الخميس ديسمبر 29, 2011 1:36 pm

    احسنت الاختيار مقدام الماجد شكر لهذه النبذه الراقيه
    تقبل مروري

    زائر
    زائر

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  زائر في الأحد يناير 01, 2012 4:19 pm

    شكرررآآ
    لمروركم الجميل
    تقبلووواا
    تحياتي الحاره ه
    avatar
    نهال التميمي
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة

    عدد الرسائل : 181
    العمر : 25
    الموقع : الناصريه
    تاريخ التسجيل : 12/06/2010

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  نهال التميمي في الإثنين يناير 02, 2012 12:45 pm

    يدللو الغالي مقدام
    شكرا لك الف تحيه
    avatar
    نهال التميمي
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة
    شـــــــــــــــــــــــــاعرة

    عدد الرسائل : 181
    العمر : 25
    الموقع : الناصريه
    تاريخ التسجيل : 12/06/2010

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  نهال التميمي في الإثنين يناير 02, 2012 12:48 pm

    يدللو الغالي مقدام
    شكرا لك الف تحيه

    زائر
    زائر

    رد: ابو معيشي الشاعر الكبير او شاعر الابوذيه...

    مُساهمة  زائر في الجمعة يناير 06, 2012 3:12 pm

    شكرررآ
    للك ياغالية
    تحياتي الحاره

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 12:03 am