موقع الشاعر ايهاب المالكي

اهلابك عزيزي الزائر انته غير مسجل لدينا يشرفنا انضمامك الى موقعنا المتواضع لكي نتمكن من مراسلتك ...ستصلك روابط لتحميل قصائد الشاعر فقط تفضل بالتسجيل ... .

شعر شعبي عراقي


    عرش بلقيس

    شاطر
    avatar
    ايهاب المالكي
    عضومميزا جدا
    عضومميزا جدا

    عدد الرسائل : 252
    تاريخ التسجيل : 24/01/2009

    عرش بلقيس

    مُساهمة  ايهاب المالكي في الأحد يناير 25, 2009 1:30 pm


    ها ياموطني هانـــــــــت وجرحــــــك طاب
    نـزف صــــــح بس تلايم لــــمن شـــديتـة
    ولو ســاعات يصحة الجرح مــن تـــــــنام
    بس ســـــــهلات ذني الكلف عديـــــــــــتة
    گضت وتلاشـــــــــت وصارت سوالف ليل
    جزة شرهه وعــــــــبر والوگــــــع لمــيتة
    طلبت مراد مـــــــن روحك ابوكـت الضيج
    فكت ضيجـــــــــــــتك والـــــنذر وفـــــيتة
    بما لاتشتهي علـسفن هبـــــــــــــــت ريح
    وانتة استثـــــنتك والبحـــــر فـــــــجيتة
    غض الـنظر عن اســــــــباب كل ماصـــار
    رفت رايــــــــــــــــتك والـــحــــمل حطيتة
    يقينا ماطحت بس حــــــــجر عثـرة يجوز
    راد يطيــــحك وبالعصـــــــــف طــــــميتة
    گــــــالو كبوة بس موكل جــــــواد ايطيح
    جــــــــــــوادك مثـــــلك عــــللوعر ربيتة
    مايفلت رسن يلتف بچــــــــف خـــــــيال
    بس يمكن شـــــــوية الرســـن رخيتـــــة
    گلة المـــــــــــافزع والفزع فـزعة خوف
    گـلهــم مامتت والـــــــچفن لفيـــــــــــــتة
    گل لجــارك الحشمت بــــــــــــــــي للعون
    بية انفجرعونك لـــــــــــــــــــمن وديـــتة
    شبت نارهــــــــم بس لطـــــــــف بيك الله
    برداً گالـــــــــــــــك والشــــــضا اتلگيتة
    رادوهه برگبتك بــــــــــس اجت بالــريش
    وچـف الرادهه مــن الچـــــــــتف شلــيتة
    اهي لحظة قدر فرزت مــــــــــواقــف ليك
    اخــذت اســـــــــــــــرارهة والـقدر فريتة
    عرفت اولادك ابـــــــــشدتك چن يعـگوب
    صــافحت الشهــــــــــــــــم والغلط ربيتة
    ولو بيهم جــــــفة من درة بحضنك مـوت
    ماچن بي غـفة ولاگــــــــــــــبل هــزيتــة
    رغم كل هذا مابــــــــــــــينت زعل البـيك
    لابـــــــــــــــــل فوگهة الزعلك رضــــيتة
    بخت دجـــــــــــلة وفرات الدفــع ماقدكان
    امــــــــــــراً كان مقضـــي ابوّرع رديــتة
    ابدعــــــــــائك ساجداً خاشعاً من صليت
    لو داعي علــــــــــــخصمك وذر سويتة
    لكن دعوتك چانت ابنـــــــــــــص القول
    الاهي احفظ وليــــــــــــدي الذخر ربيتة
    ماترغب الــــــــــذل انتة والغيرة احباب
    بستهة ودنــــــــــگت والنبض جســيتة
    وجه الذل زليخة وحــــــسن يوسف بيك
    ذبت ثوبهه والنــــــــــــــــظر غضــيـتة
    العراق انتة الذي ماوگع تاجــــــــــك لا
    بس لحظة وضوئك نعم ذبــــــــــــــــيتة
    اولادك ردّتة عرشـــــــــــك مثل بلقيس
    ردوه وانحـنّو والقســــــــــــــم اديــــتة
    /927/2007

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 19, 2018 11:34 am